قام الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد إمارة دبي، باعتماد مبادرة حلول دبي للمستقبل النسخة الجديدة، تحت إشراف الجهات المختصة في الإمارات العربية المتحدة، وعلى رأسهم الشيخة/ لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس هيئة الثقافة والفنون، وجاءت تلك الخطوة في ضوء حرص القيادة الرشيدة على تطوير وابتكار مشروعات هادفة تخدم أكبر عدد من فئات المجتمع.

وقد لفت سموه إلى أن اعتماد النسخة الجديدة له مدلول على تكاتف الجهود في الدولة، وتأكيدًا للإنجازات التي حققتها الحكومة خلال السنوات الماضية، ودورها الريادي في دعم الابتكار وتسخير جميع الإمكانيات لخدمة كافة فئات المجتمع، ويظهر هذا عن طريق تقديم فرص استثنائية للموهوبين وأصحاب الأفكار الإبداعية والحلول المبتكرة من كافة أنحاء العالم، وتمكينهم من مشاركة مشروعاتهم وأفكارهم عبر التحديات المطروحة من خلال المبادرة كل عام.

مبادرة حلول دبي للمستقبل النسخة الجديدة

ومن خلال المبادرة يتم تكريم المتميزين وأصحاب الأفكار المبتكرة، كما يتم توظيف مشروعاتهم على أرض الواقع لخدمة كافة الفئات، وتستهدف مبادرة حلول دبي للمستقبل النسخة الجديدة تبني 100 نموذج بشكل مبدئي وحلول مبتكرة كل عام.

ومن ناحيته أوضح، الشيخ/ حمدان بن محمد بن راشد، أن المبادرة الجديدة ستعمل على تدشين منصات متكاملة لكبرى الجامعات العالمية، وتستقطب الباحثين الأكاديميين والطلاب والطالبات الذين يتطلعوا إلى تقديم حلول للمستقبل في دبي، ويساعد ذلك في تحقيق أبرز أهداف رؤية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والتي تتطلع إلى أن تصبح إمارة دبي مركز الابتكار العالمي.

مبادرة حلول دبي للمستقبل النسخة الجديدة
مبادرة حلول دبي للمستقبل النسخة الجديدة

أهداف مبادرة حلول دبي للمستقبل

وأكده سموه على أن الهدف الأساسي من هذه المبادرة هو تقديم منصات تسمح بمشاركة أكبر عدد من الأفراد من كافة أنحاء العالم، ممن يستطيعون إيجاد فرص للتأثير عبر المشروعات والأفكار الاستباقية الفريدة، وتشارك الجامعات والمؤسسات التعليمية العالمية في المبادرة لتحويل أفكارهم إلى إنجازات حقيقة تخدم المجتمع.

ومن ناحيتها، أشارت الشيخة/ لطيفة بنت محمد بن راشد، إلى أن متابعة أفكار وتوجيهات الشيخ حمدان تساهم في تعزيز وتحسين مسيرة الابتكار في الإمارة وتحفز من التعاون المشترك بين المؤسسات العالمية مما يساعد في تعزيز وتطوير التقنيات المختلفة.