قامت شركة الاتحاد للماء والكهرباء بالإعلان عن إطلاق تعريفة مخفضة لاستهلاك الطاقة في الإمارات العربية المتحدة، وهي واحدة من المبادرات الجديدة التي تساهم في النمو الصناعي، والتي تستهدف الشركات الصناعية التي تقدم العديد من الخدمات، وقد تعاونت مع الجهات المختصة من بينها وزارة الصناعة والتكنولوجيا وكذلك وزارة الطاقة والبنية التحتية.

وقد تم إطلاق المبادرة في إطار أعمال منتدى اصنع في الإمارات النسخة الثالثة، وهي تسلط الضوء على التزام الشركة بتقديم حلول الطاقة إلى الشركات الصناعية والمتعاملين معها، ودعم الاقتصاد المحلي من خلال استقطاب العديد من الاستثمارات، وإطلاق فرص العمل المناسبة للكوادر البشرية.

تعريفة مخفضة لاستهلاك الطاقة

أكد معالي وزير الطاقة/ سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، أن قطاع الصناعة واحد من أهم القطاعات التي تساعد في تعزيز نمو الاقتصاد الإماراتي، وأن هذه المبادرة من أهم الخطوات الفاعلة والتي تدعم الاقتصاد الوطني، إذ تسهم مبادرة تعريفة مخفضة لاستهلاك الطاقة في جذب استثمارات جديدة وتعزز من القطاع الصناعي.

ولفت وكيل وزارة الصناعة/ عمر السويدي، أن الوزارة تسخر كافة جهودها لتحسين مستوى تنافسية الشركات الصناعية في مختلف أنحاء الدولة، وذلك بالاشتراك مع العديد من الشركاء الاستراتيجيين، وهذا من شأنه يجذب المستثمرين المحليين والعالميين للاستثمار في المجال الصناعي، موضحًا أن الإعلان عن المبادرة الجديدة يتلاءم مع أهداف مبادرة اصنع في الإمارات.

شركة الاتحاد للماء والكهرباء
تعريفة مخفضة لاستهلاك الطاقة

شرائح التسعير الجديدة للقطاع الصناعي

أوضحت الاتحاد للماء والكهرباء تفاصيل شرائح التسعير الجديدة للقطاع الصناعي في الدولة لمن يزيد استهلاكهم في الشهر عن 10 آلاف ميجا وات في الساعة، واشتملت المبادرة على تقديم امتيازات عديدة من بينها الرسوم المرنة عند تقديم خدمة من الخدمات مثل التركيب والربط مع الشبكات، ويمكن تحصيل هذه الرسوم مع الرسوم الشهرية، أو يستطيع المستفيدين سداد مقدم يقل بنسبة 20% بالمقارنة مع رسوم التركيب التقليدية.

ولفتت الشركة، أنها تقدم خدمة الإعفاء من سداد قيمة رسوم التأمين للمتعاملين مستهدفةً الشريحة الجديدة دون الحاجة إلى سداد رسوم إضافية على السعر الإجمالي، ولم تلزم الشركة المتعاملين بسداد رسوم إضافية عند استخدام العدادات.