تنطلق أعمال الدورة 36 للمجلس الوزاري العربي للسياحة، التي تستضيفها الدوحة عاصمة قطر، يوم الأربعاء الموافق الثالث عشر من شهر ديسمبر لهذا العام، بمشاركة وزراء السياحة العرب، وتأتي أجندة الاجتماع والموضوعات المقرر مناقشتها في إطار جهود الدول العربية لتعزيز التعاون والتنسيق المشترك في مجال السياحة، وتطوير القطاع ودعم دوره في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

على أجندة المجلس الوزاري العربي للسياحة

تعد الدوحة عاصمة للسياحة العربية لعام 2023، وذلك بعد استيفائها المعايير والمتطلبات المرجعية التي وضعها المجلس، ومن المقرر أن يناقش الاجتماع عدداً من الموضوعات المهمة، منها:

  • مناقشة ملف السياحة في قطر، وجهود الدولة في تطوير القطاع وتعزيزه.
  • مواجهة التحديات التي تواجه قطاع السياحة العربي، مثل الجائحة، وكيفية التعافي منها.
  • تعزيز التعاون العربي في مجال السياحة، وتبادل الخبرات والمعرفة.
  • تطوير القطاع وزيادة جاذبيته للمسافرين من مختلف أنحاء العالم.

الدوحة عاصمة السياحة العربية

يأتي سبب اختيار الدوحة لتكون عاصمة للسياحة العربية تكريساً للإرث الكبير التي خلفته استضافة بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، والتي مثلت أضخم حملة ترويجية للسياحة في البلاد.

المجلس الوزاري العربي للسياحة
عاصمة السياحة العربية

ملف السياحة في قطر

تمتلك قطر للسياحة مجموعة متنوعة من الوجهات السياحية التي تجذب الزوار من جميع أنحاء العالم، وفيما يلي بعض التفاصيل عن ملف السياحة في قطر:

  • تستهدف استقطاب 6 ملايين سائح سنوياً بحلول عام 2030.
  • تركز الدولة على تطوير القطاع المستدام من خلال الاستثمار في السياحة البيئية، والمسؤولة، والثقافية.
  • بلغ عدد السياح القادمين إلى قطر عام 2022 حوالي 3.3 مليون سائح، بزيادة قدرها 20% عن العام السابق.

كما ترتئي الدولة تعزيز القطاع السياحي كمحرك للنمو الاقتصادي والتنمية الاجتماعية، وذلك من خلال الاستثمار في البنية التحتية السياحية، وتطوير القدرات البشرية، وتعزيز التعاون الدولي.

ومن المتوقع أن يصدر المجلس الوزاري العربي للسياحة خلال الاجتماع عدداً من القرارات والتوصيات المهمة، التي تسهم في تعزيز التعاون العربي في المجال ذات الصلة، وتطوير القطاع ودعم دوره في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.