يشهد أمير دولة قطر سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، صباح هذا الأحد مناقشة محاور هامة منتدى الدوحة 2023 الذي يعقد يومي 10، و11 ديسمبر الجاري بفندق شيراتون الدوحة، بمشاركة عدد من رؤساء الدول والحكومات ورؤساء المنظمات الدولية والإقليمية، وبحسب الديوان الأميري يأتي انعقاد النسخة الـ 21 من المنتدى في وسط ظروف دولية متوترة حيث تزداد وتيرة الخلافات والنزاعات العالمية كل يوم، كما تندلع صراعات في عدد من الأماكن بالعالم، ومن أخطرها ما تشهده المنطقة العربية حالياً في ظل الظروف الراهنة بالقطاع.

ما هي محاور منتدى الدوحة

وبحسب الديوان الأميري، سوف يلقي المنتدى الضوء خلال18 جلسة رئيسية، و35 جلسة جانبية، على أربعة محاور وهي:

  1. العلاقات الدولية والأمن.
  2. التنمية الاقتصادية والأمن الغذائي.
  3. الاستدامة البيئية.
  4. الأمن السيبراني والذكاء الاصطناعي.
جلسات منتدى الدوحة
تاريخ المنتدى

وتترقب دولة قطر وصول زعماء العالم ورؤساء الحكومات والمسؤولين الأمميين، للمشاركة في هذا المنتدى الذي يبحث عن بناء مستقبل مشرق للإنسانية جمعاء، لذلك يعقد تحت عنوان”نحو بناء مستقبل مشرق”، وسوف يناقش الحضور ما يواجهه العالم خلال المرحلة الراهنة من تحديات، والتغير المناخي الذي تتصاعد وتيرته بكل ما له من تأثير سلبي، كما يناقش المجتمعون في المنتدى انتشار الفقر في العالم، وعدم المساواة في فرص التنمية والازدهار بين الشمال والجنوب، وغيرها من القضايا والتحديات العالمية.

وسيواصل المنتدى فتح أبواب الحوار والنقاش حول تلك القضايا والتحديات العالمية وغيرها من خلال جمع العديد من وجهات النظر لمختلف القادة والزعماء والمسؤولين الأمميين، بهدف تعزيز التعاون وقيادة العالم للتغيير من خلال الدبلوماسية والحوار والتنوع الخلاق.

تجدر الإشارة إلى أن منتدى الدوحة، تم إطلاقه في عام 2000 حيث أطلقه صاحب السمو والد الشيخ تميم، ليكون منبراً عالمياً تناقش خلاله الشؤون الدولية والتحديات والقضايا المعاصرة.