أعلنت وزارة الداخلية القطرية، عن قيامها بإجراء بعض تعديلات على ضوابط وإجراءات استقدام العائلات للمقيمين بغرض الإقامة أو الزيارة، وبحسب الوزارة تأتي هذه التعديلات في إطار حرص دولة قطر على تيسير الإجراءات الخاصة لدخول عوائل المقيمين بالدولة، كما تهدف من تلك التعديلات إلى رفع مستوى الجودة لهذه الخدمات بما يتناغم مع نهج الدولة العام.

تعديلات استقدام العائلات بغرض الإقامة

وفقاً لبيان صدر عن وزارة الداخلية القطرية، فإنه بناء على التعديلات الجديدة التي أدخلت على الإجراءات والضوابط المنظمة لاستقدام المقيمين لعائلاتهم بغرض الإقامة بدولة قطر أو زيارتها تكون كما يلي:

  • يشترط لاستقدام المقيم لعائلته أن يكون لديه عقد عمل إلكتروني الذي يوثق فيه راتبه وسكنه.
  • يجب أن يكون راتبه أقل من عشرة آلاف ريال قطري.
  • على المقيم الموظف في القطاع الحكومي أو شبه الحكومي أن يكون لديه سكن عائلي مخصص له من قبل جهة عمله.
  • بالنسبة للمقيم الذي يعمل بوظيفة في القطاع الخاص، يشترط أن تكون مهنته ضمن المهن الفنية والتخصصية (غير العمالية).
  • وألا يكون الراتب الذي يتقاضاه أقل من عشرة آلاف ريال قطري، أو 6.000 ريال قطري.
  • توفير جهة عمله لسكن عائلي خاص به على أن يكون ذلك موثقاً بعقد العمل.
  • كما يشترط لاستقدام الابن ألا يزيد عمره عن 25 سنة.
  • ويشترط لاستقدام الابنة ألا تكون غير متزوجة.
استقدام العائلات بغرض الإقامة
شروط استقدام العائلات بغرض الإقامة أو الزيارة

كما أن من شروط استقدام العائلة للزيارة أو الإقامة توفير تأمين صحي يغطي طول مدة الإقامة، ويكون سارياً بداية من تاريخ دخول دولة قطر.

إجراءات لاستقدام العوائل بغرض زيارة عائلية

  1. شدد بيان الداخلية القطرية على ضرورة قيام المقيم الذي يستقدم عائلته بالإجراءات التالية لقبول طلب الاستقدام:
  2. أن يقوم بتسجيل أبنائه المستقدمين إذا كانوا بسن التعليم الإلزامي من (6 – 18 سنة) بمدارس مرخص لها بالعمل داخل الدولة.
  3. أو تقديم إفادة بأنهم مقيدون بالتعليم خارج الدولة، وذلك عن طريق منصة التعليم.
  4. اعتبر البيان أن الشرط الثالث يعد شرطا إلزامياً في حال تم منح الأبناء المستقدمين رخصة الإقامة أوعند تجديدها.

أما بالنسبة لاستقدام العائلة بغرض الزيارة العائلية، يشترط أن يكون المقيم المستقدم يعمل في إحدى المهن غير العمالية، وألا يقل الراتب الذي يتقاضاه عن خمسة آلاف ريال قطري، ولديه سكن عائلي موثق من الجهات المختصة، إضافة إلى اشتراط أن يكون الزائر من ذوي القرابة التي يسمح بها باستقدامها فضلاً عن إلزامية وجود تأمين صحي يغطي كامل مدة الزيارة.